تقارير

أبرز ما جاء في تصريح “خالد المحاميد” نائب رئيس وفد التفاوض السوري

– نطالب بتدخل عربي حقيقي لوقف مايجري في الغوطة

– القرارات الأممية بشأن وقف إطلاق النار من دون جدوى

– بدون آليات تنفيذية سيكون قرار وقف النار من غير المجدي

– الجانب الروسي هو الوحيد الذي يستطيع وقف مايجري على الأرض

– الضربة القاضية اليوم هي للدبلوماسية الروسية

– للأسف الدول تتقاسم سورية حسب مصالحها

– هناك مخطط لإفراغ دمشق وريفها من سكانها ثم التوجه لجنوب سورية

– هناك خطر حقيقي على تقسيم سورية

– طالبنا بوجود آليات حقيقية لإخراج النصرة من الغوطة

– 350 عنصرا من جبهة النصرة بالغوطة بينهم 65 أجنبي فقط

– هناك حاجة ملحة للدعوة لمؤتمر دولي لإنقاذ سورية

– النظام هو من يعيق إخراج النصرة من الغوطة الشرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى