أبرز ما جاء في تصريح لأستاذ القانون والعلاقات الدولية “أنطوان سعد”

0

– يحق للدولة اللبنانية أن تأخذ موقفا بحق أي منظمة دولية على أراضيها تبعا لمصالحها
– المسؤولية الكاملة تقع على نظام بشار الأسد الذي لم يطلع الأمم المتحدة على توافر شروط عودة اللاجئين
– ينبغي للاجئ أن يشعر بالحرية وعدم ملاحقته أمنيا وتأمين فرص العمل حتى يستطيع العودة لبلده
– تتم عودة اللاجئين عند إرسال ضمانات أكيدة للأمم المتحدة من قبل نظام الأسد
– لبنان يتكبد طائل من الأضرار جراء استضافته الكم الهائل من اللاجئين
– هناك مليون نصف مليون لاجئ سوري في لبنان
– لابد للمفوضية أن تعيد قراءتها في إطار إطلاع اللاجئين على شروط العودة
– ينبغي على المفوضية تحريك مسألة عودة اللاجئين لسورية
– يمكن للخارجية اللبنانية أن تتدرج في اعتبار أعضاء المنظمة غير مرغوب فيهم
– هناك مصلحة للبنان لإيجاد حل للنزوح السوري وللدولة اللبنانية
– المعايير التي تعمل بها المفوضية دولية وعلينا أن نوفق بين آلية عملها ومصلحة الخارجية اللبنانية
– على المفوضية التأكد أن عودة اللاجئين تقوم على أساس مستقبل العودة وظروفها

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: