أهم ما جاء في تصريح رئيس دائرة الإعلام في الائتلاف الوطني السوري 22- 6 -2018

0

– كل الدلائل السابقة تشير لعزم إيران تأمين خطوط الإمداد لقواته بسورية ولبنان والعراق
– في 2012 جرى اتفاق بين إيران والنظام والعراق يسمح بمرور الشاحنات الإيرانية لسورية بدون تفتيش
– خطوط إمداد إيران البحرية والجوية والبرية لسورية ولبنان مكلفة وغير آمنة بينما خطوط السكك الحديدية هي الأفضل
– لدى إيران مليشيات بعشرات الألوف وتنشئ تجمعات سكانية لقرابة مليوني نسمة بسورية لوحدها
– إيران المحاصرة تريد أسواقا لبضائعها فهي تعتبر سورية والعراق ولبنان سوقا لسلعها بطرق ذات كلفة رخيصة
– إيران تريد استنزاف أهالي هذه الدول لصالح بضائعها بدون وجود منافسة
– إيران تفرض على النظام بسورية اتفاقيات اقتصادية تلزمه بشراء سلع دون المستوى بدون خيارات أخرى
– إيران تدرك أن تطبيق هذه الاتفاقيات صعب ولكنها تعول على وضع مصالحها مقابل المليشيات الموجودة على الأرض للمقايضة
– إيران وجدت للتمدد والتغيير الديمغرافي والسيطرة على الدول
– هناك ضغط عربي لإيقاف التغلغل الإيراني بسورية وغيرها
– هناك خوف إيراني من أن قطع طرق الإمداد البرية الإيرانية سيؤثر على المليشيات الموجودة على الأرض

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: