إصابات في مواجهات بين القوات الهندية ومحتجين في إقليم كشمير

0

أصيب عدد من مواطني جامو وكشمير (الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير)، اليوم الأربعاء، إثر مواجهات اندلعت عقب صلاة عيد الأضحى بين محتجين والقوات الهندية في الإقليم المتنازع عليه.

وذكرت صحيفة “غريتر كشمير” (خاصة) أن الاشتباكات وقعت في مناطق أشاجيبورا وجانغلات ماندي، جنوبي مدينة أنانتناغ، إضافة إلى مدينة سوبوري، شمالي مقاطعة بارامولا، ومدينة كوبوارا في المقاطعة التي تحمل الاسم نفسه.

كما أشارت أن المواجهات أدت إلى إصابة عنصر من الشرطة الهندية.

ووقعت المواجهات في “سوبوي” عندما حاول شاب تنظيم تظاهرة بأحد الميادين الرئيسية ضد سيطرة نيودلهي على جزء من الإقليم.

فيما اندلعت اشتباكات “كوبوارا” عقب إطلاق القوات الهندية الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين تجمعوا لترديد شعارات مناهضة للحكومة وأخرى داعمة لحركات الانفصال عن نيودلهي، وفق المصدر ذاته.

ويضم الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير جماعات مقاومة تكافح منذ 1989 ضد ما تعتبره “احتلالًا هنديًا” لمناطقها، غير أن الهند تطلق عليهم اسم “مسلحين”.

ويطالب سكان الإقليم بالانفصال عن الهند والانضمام إلى باكستان منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما إقليم كشمير ذو الأغلبية المسلمة.

واليوم، يحتفل المسلمون في الهند، وباكستان، وإندونيسيا، وإيران، وماليزيا، وسلطنة بروناي، وسنغافورة واليابان، والصين، والمغرب بأول أيام عيد الأضحى المبارك.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: