فلسطين

الحملة الدولية لمناهضة الضم الإسرائيلي للأراض الفلسطينية تصدر بيانها الأول

وجهة الحملة الدولية لمناهضة الضم الإسرائيلي للأرض الفلسطينية رسالة إلى الأمة العربية وكل أحرار العالم، جاء نصها

شعبنا الفلسطيني البطل

أمتنا العربية الخالدة

أحرار العالم

تدخل قضيتنا الفلسطينية منحنى خطير يستهدف جوهرها عبر خطط الضم الإسرائيلية الاستيطانية التي تشكل تهديدا على وجود دولة فلسطين، حيث سيؤدي قرار الضم الرسمي لأي جزء إضافي من فلسطين المحتلة، بغض النظر عن مستواه، إلى عواقب وخيمة. لأن فكرة الضم الإسرائيلية تتمثل في السيطرة على الأرض بقوة الامر الواقع في خرق لكل الاتفاقيات والأعراف الدولية.

إن خطط الضم الاسرائيلية ليست وليدة اليوم أو الأمس، إنما هي مخطط استيطاني كبير يعمل على مصادر أكبر قدر ممكن من أراضي دولة فلسطين، كي يقضي نهائياً على حلم الدولة الفلسطينية، لكن ما استجد الآن أن الولايات المتحدة بقيادة الأرعن دونالد ترامب أعطت الضوء الأخضر للاحتلال كي ينفذ خطته، مستغلاً الضعف العربي، وهرولة البعض نحو التطبيع، والانقسام الفلسطيني الغائر في الخاصرة الفلسطينية.

ورداً على ما ترمي إليه دولة الاحتلال والولايات المتحدة الامريكية، إتخذت القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس عدة قرارات أبرزها التحلل من الالتزام بكل الاتفاقيات مع الجانبين الإسرائيلي والأمريكي، ودخلت في مواجهة سياسة قانونية شعبية ضد هذا المشروع الاستيطاني الإجرامي.

استشعاراً بخطورة هذا المشروع، ودعما لموقف القيادة الفلسطينية المتقدم في مواجهة كل مشاريع الاحتلال، وفي مقدمتهم مشروع الضم الذي تدعمه الإدارة الأمريكية برعاية الأرعن ترامب، فإن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح – مفوضية الإعلام والثقافة، قررت إطلاق الحملة العالمية لمناهضة الضم الإسرائيلي للأرض الفلسطينية، فلنصطف صفاً واحداً كقيادة وفصائل وشعب في مواجهة هذا الصلف الاسرائيلي الأمريكي.

إن هذه الحملة ستعمل بكل ما أوتيت من إمكانيات مادية وبشرية لإظهار رواية الحق الفلسطيني، ولحشد الأصوات الفلسطينية والعربية والدولية المناهضة لمشروع الضم الاستيطاني، وذلك للعمل على إجبار الاحتلال نحو الغاء هذه الخطوة والتوقف التام عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى