المقدسية شروق دويات تدخل عامها الـ6 في سجون الاحتلال

شروق دويات
0

دخلت الأسيرة المقدسية شروق دويات من بلدة صور باهر، اليوم الأربعاء، عامها الـ6 على التوالي، في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 شروق البسمة الرقيقة، لم تكن شروق قد أكملت الـ 18 عامًا عندما كانت في طريقها إلى منزلها مطلع أكتوبر عام 2015، حينما اعترضها مستوطنون حاقدون أطلقوا الرصاص عليها وتركوها تنزف على الأرض نصف ساعة، قبل أن تحضر قوة صهيونية وتعتقلها وهي في حالة الخطر الشديد.

وروى شهود عيان أن الطالبة دويات كانت في طريقها إلى منزلها في قرية صور باهر عندما فاجأها المستوطن وحاول نزع حجابها، ثم أطلق 4 رصاصات على أنحاء جسدها، وضربها وركلها وهي تنزف، ومن ثم ضربها بحقيبتها التي كانت تحملها.

نُقلت شروق إلى مشافي الاحتلال وخضعت لعمليات نقل جلد وشرايين لإزالة التهتك الذي حصل في كتفها ورقبتها جراء الرصاص، ولا تزال رصاصات الغدر تحفر أخاديد الوجع في جسدها، وكلما نظرت إليها شروق تذكرت قصة باب الواد شارع الموت الذي يدشن المستوطنون من خلاله أكبر حملة اعتداء ضد الفلسطينيين.

أمَّا عائلتها فقد تعرضت للتنكيل فور اعتقال شروق؛ حيث أقدم الاحتلال على تطويق منزلهم في بلدة صور باهر بالقدس، واعتقل والدها وشقيقتها حنين وشقيقيها، وأخضعهم للتحقيق، ومن ثم أفرج عنهم.

بعد استعادة شروق وعيها، نقلت إلى مركز التحقيق، ومكثت تتنقل بين سجن هشارون ومحكمة الاحتلال في القدس عامًا كاملاً، وحكم عليها الاحتلال بالسجن 16 عامًا وغرامة مالية 80 ألف شيقل.

 وذكر نادي الأسير، أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرة دويات (23 عامًا) في السابع من أكتوبر عام 2015، وأصيبت خلال عملية اعتقالها بالرصاص على يد أحد المستوطنين.

وأشار إلى أنّ محكمة الاحتلال، أصدرت بحكها حكمًا عليها بالسجن لـ 16 عامًا، وتقبع حاليًا هي و38 أسيرة أخرى في سجن الدامون.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: