اليوم العالمي للاجئ.. بقلم : د.صالح شقباوي

لاجئين
0

اليوم العالمي للاجئ.. بقلم : د.صالح شقباوي

د صالح الشقباوي
د صالح الشقباوي

اقرت الجمعية العامة للامم المتحدة عام 2000، اعتبار يوم 20 / حزيران من كل عام يوما عالميا للاجئ، حيث يعيش اكثر من 79.5 مليون شخص حالة النزوح..عن اوطانهم في العالم .نتيجة حروب او اضطهاد سياسي او مجاعة …!!!

ولا ننسى في هذا اليوم العالمي للاجئ…مأساة اللجوء الفلسطيني ، بعد ان تعرض هذا الشعب الى ..النكبة التأسيسية الكبرى عام 1948على ايدي الصهاينة المحتلين والتي انتجت لجوء اكثر من مليون فلسطيني عن وطنهم وتشتتهم وتشردهم في المنافي البعيدة والقريبة ، كما عاش الشعب الفلسطينيعام 1967 نكبة ثانية احتلت فيها اسرائيل ما تبقى من اراضي الضفة الغربية ..والقدس وغزة ونتج عنها نزوح اكثر من 350 الف فلسطيني ، من وطنهم واضيفت اسماءهم الى قوائم هيئة الامم المتحدة كنازحين جدد.

لكن شعبنا الفلسطيني ، رفض نكبته ، وعمل على تجاوزها ، ووضع في نصب عينيه وفي مركزية ذاته وروحه وعقله مفهوم العودة الذي لا يملك اي كان في الشعب الفلسطيني..الغاؤها او التخلي عنها او شطبها

لانها حق جماعي لا يمتلك اي فرد كان (رئيسا ، قائدا، مفكرا ، حكيما ) ملكية وحق التخلي عن العودة ..

وها هو شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات..مازال يدافع عن وجوده وهويته الوطنية وحقه في العودة والذي لا يتقادم بالزمان ..لانه مفهوم لا يخضع لسيرورة الزمن الصهيوني المعاش حاليا ..بل هو حق سرمدي ..يعانق ثنائية الابد والخلود .

وما تقوم به امريكا واسرائيل من تجفيف منظم اتجاه الانروا لهو مقصد يراد منه انهاء كل القنواة والمنظمات العالمية المختصة بالشأن الفلسطيني تمهيدا لتصفية القضية وفرض حلهم ومنطقهم ..ولكن يبدو جليا للعيان تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقة

ومرسخا لمقولة اما ان نعيش جميعا في وطن واما ان نستشهد ليبقى الوطن

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: