اليونسيف أكثر من ألف طفل قتلوا في سوريا في شهرين

0

أجبر القصف المتواصل على الغوطة الشرقية الصليب الأحمر على وقف تسليم المساعدات أمس بعد تدهور الوضع الأمني تزامناً مع تواجد عمال إغاثة على الأرض.
أوضح متحدث أممي أن 24 شاحنةً من أصل 46 لم تتمكن من تفريغ حمولتها أمس، مشيراً بالتالي إلى العمل على إرسال قافلة أخرى إلى الغوطة يوم الخميس.
بدورها قالت منظمةُ “يونيسف” إن العيش تحت الأرض أصبح هو المعتاد في الغوطة الشرقية، وإن بعض الأسر تعيش في مخابئ تحت الأرض منذ أربعة أسابيع وبعض المخابئ فيها 200 شخص.
وأكدت يونيسف أن ما لا يقل عن ألف طفل قُتلوا في سوريا منذ بداية العام.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: