بالصور.. نرصد تهديدات داعش لكأس العالم

0

 البداية تحمل عنوان “انتظرونا”

في نهاية أكتوبر 2017 حيث بدأ التنظيم حملة دعائية ضد كأس العالم مستعيناً بصورة للاعب الأرجنتين ولاعب فريق برشلونة، ليونيل ميسي، لتبدا الدعاية الدموية بتهديد روسيا توعدها بشن هجمات تستهدف نهائيات كأس العالم 2018.

الإرهاب العادل يقتل ميسي

ظهر ميسي حسب ما نشرت مؤسسة ” وفا” الإعلامية التابعة للتنظيمن وهو يقف خلف القضبان ويبكي دماً، وكتب على الصورة “الإرهاب العادل.. إنكم تقاتلون دولة لا تعرف الخسارة في ميزانها”.

ولم تتوقف التهديدات لميسي

ظهر في مارس الماضي بوستر يحمل تهديد جديد للاعب الأرجنتيني، حيث ظهر فيه وهو جاثياً على ركبتيه على أرضية ملعب لوزنيكي بموسكون وهو الملعب الذي سيشهد المبارة الختامية للبطولة، وهو مرتدياً البدلة البرتقالية الخاصة بغعدامات داعش، وبجواره إرهابي يحمل سكيناً ممسكاً برأسه.

 

اللاعب ماركو أسينسو وكريستيانو رونالدو لم يسلما من التهديد

لم يسلم اللاعب ماركو أسينسو نجم فريق ريال مدريد ومنتخب اسبانيا من تهديدات داعش حيث قام التنظيم بنشر صور تهدد اللاعب بالذبح أثناء مشاركته فى الكأس.

كما لم يسلم كريستيانو رونالد من نفس التهديدات

نار المجاهدين ستحرقكم

في ملصق آخر ضمن حملة “انتظرونا في روسيا” يظهر في الملصق مقاتلاً ينظر إلى ملعب ” لوزنيكي” بموسكو ويقرأ عبارة مفادها: يا أعداء الله في روسيا، أقسم أن نار المجاهدين سوف تحرقكم، فقط انتظروا”.

قطع رأس الكأس

وفي بوستر آخر فى اوائل العام الحالي نشرته مجموعات فرنسية تابعة للتنظيمن حيث ظهر البوستر في صورة سكين تقطع كأس العالم على خلفية حمراء امام احد ملاعب كرة القدم الروسيا، وعليها تعليق كتب بالفرنسية: ” ةاقتلوهم جميعاً”

 

ستدفع الثمن تهديد لرئيس الاتحاد الدولي

لم تتوقف التهديدات عند حد معين، حيث ظهر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو مرتديا بدلة برتقالية وفوقها عبارة “ستدفعون ثمن دمائنا أضعاف”.

 

 

بوتين واستهداف مباشر

لم تتوقف تهديدات داعش على الملاعب كرة القدم ولا على اللعيبة بل تطور الامر ليظهر بوستر جديد يهدد الرئيس الروسي ” بوتين”.

حيث ظهر البوستر لإرهابي يحمل بندقية AK-47 خلفة منطقة كرة قدم مزدحمة، وصورة الرئيس بوتين على يسار الملصق مع استهدافه بشكل مباشر، وحمل البوستر عبارة ” روسيا 2018 بوتين أنت كافر . وستدفع ثمن قتل المسلمين”

 

استهداف الملاعب

وفي بوستر آخر ظهر مقاتلاً من افراد داعش يحمل بنقدية وقنبلة ع علم تنظيم داعش، امام احد الملاعب يظهر فيه شعار بطولة كأس العالم.

 

استهداف المشجعين

في بوستر آخر ظهرت طائرة بدون طيار تحلق فوق ملعب ” لوجنيكي” وهي محملة بصواريخ وقنابل، مكتوب على البوستر “انتظرونا”

مناصروا داعش يشاركوا في التهديدات

لم تتوقف التهديدات على الإصدارات الرسمية للتنظيم بل توسع الأرم ليشمل، إصدارات المدافعون عن التنظيم، والذي يُطلق عليهم “مناصرون”

وكانت البداية مع الاساورتي للإنتاج الإعلامي والذي يعد من أشهر مناصري التنظيم حيث اطلق فيديو بعنوان “عودوا يا شباب”

حمل الإصدار الذي استمر 6 دقائق فكرة مقارنة مشجعى الكرة في عدد من الدول منها مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات، والجزائر وغيرها من الدول العربية والإسلامية، وبين أفراد التنظيم، وأن أفراد التنظيم هم من يحملون هم الأمة، ويقاتلون من أجل عودة مجدها.

كما شارك في حملة ” انتظرونا” كل مجموعات المناصرين تقريبا حيث انتشرت التصميمات باسماء عدد من المؤسسات الإعلامية كالوفاء والأساورتي ورومية.

 

 اعترافات متهم مصري تشعل الأجواء

في يوم الثلاثاء 10 إبريل من العام الحالي، وأثناء انعقاد أحد المحاكمات بمحكمة جنايات القاهرة والتي النعقدت بالتجمع الخامس، قال احد المتهمين في القضية، ويدعى أحمد محمد على يعمل مهندس إلكترونيات بمصر الجديدة، قال نصاً: ” إن الجميع كفار، وسوف تشهد روسيا اثناء كأس العالم تطوراً كبيراً في العمليات الإرهابية”

هل لهذه التهديدات قيمة 

بعد هذه التهديدات، يكون السؤال الملح هل  سيمر كأس العالم بهدوء، الإجابة لا يستطيع أحد الجزم بها، فالتنظيم على الرغم من أنه لا متلك صورة منظمة فى روسيا إلا ان ما يؤرق الأنظمة الآن هي الذئاب المنفردة المؤمنة بأفكار التنظيم، أكثر من العمل التنظيمي

اقرا أيضاً
عمليات داعش في روسيا

 

مع انطلاق كاس العالم نرصد تكفير التنظيم للاعبي الكرة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: