آخر الأحدثالتطرف الغربي

بالصور والفيديو استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال

استشهد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته الحرجة عندما فتح مستوطن النار عليه على مفرق بلدة بيتا قضاء نابلس.

واكد مستشفى بيلنسون “الإسرائيلي” استشهاد الشاب الفلسطيني محمد عبد المنعم محمد عبد الفتاح من خربه قيس سلفيت.

وكان مستوطن فتح النار على شاب على مفرق قرية بيتا بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن وأصابه بجروح حرجة، كما أصاب شابا آخر كان يقف في المكان ووصفت إصابته بالمتوسطة.

وقال الناطق باسم الهلال الأحمر الفلسطيني أحمد جبريل إن الهلال الأحمر نقل الشاب خالد رواجبه ٢٢ عاما إلى مستشفى رفيديا الحكومي بعد إطلاق النار عليه بالقرب من مفرق بيتا جنوب نابلس وقد أصيب برصاصة بالخاصرة.

وأضاف جبريل أن قوات الاحتلال نقلت الشاب الثاني المصاب بجروح خطيرة إلى المستشفيات الإسرائيلية لتلقي العلاج وقد وصفت إصابته بالخطيرة قبل أن يعلن عن استشهاده.

وأفاد شهود عيان “لا صحة للأنباء التي تتحدث عن عملية طعن وأن الشابين اللذين أصيبا على مفرق البلدة إحداهم سائق شاحنة ترجل من شاحنته بسبب إغلاق المستوطن للطريق فقام المستوطن بإطلاق النار علية بكثافة، وأما الثاني فأصيب عن بعد أثناء إطلاق النار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى