آخر الأحدث

بالصور والفيديو.. مقتل إسرائيلييْن وإصابة اثنين آخرين في عملية إطلاق نار قرب رام الله

قُتل إسرائيليان، وأصيب اثنان آخران، اليوم الخميس، في عملية إطلاق نار شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان مقتضب، إن فلسطينياً أطلق النار على مجموعة من الإسرائيليين، كانوا يقفون في محطة للحافلات قرب مستوطنة بيت إيل، شرق رام الله، ما أدى لمقتل إسرائيلييْن وإصابة اثنين آخرين، أحدهما بجروح خطيرة للغاية.

وأضاف الجيش أن منفذ العملية فرّ من المكان، وأن قوات إسرائيلية تطارده.

وقال الموقع الالكتروني لصحيفة هآرتس الاسرائيلية، إن مطلق النار، ترجل من سيارة، وأطلق النار على الاسرائيليين من مسافة قريبة وفر من المكان، فيما أفادت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن جيش الاحتلال عثر لاحقا على السيارة التي بها تنفيذ الهجوم.

وفي أعقاب العملية، أعلن المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، فرض طوق أمني شامل على مدينة رام الله. وأضاف أنه يتم في الأثناء تنفيذ أعمال فحص شاملة في مداخل ومخارج المدينة، بالإضافة الى تعزيز قوات الجيش في الضفة الغربية بعدة كتائب إضافية.

وأغلق جيش الاحتلال مداخل مدينة رام الله، بالحواجز العسكرية، ومنها حاجز بيت إيل العسكري القريب من مكان العملية، ومنع مرور المركبات الفلسطينية.

وأفاد شهود عيان، أن قوات أخرى من الجيش الإسرائيلي، نصبت حواجز عسكرية على طرق “عين سينيا”، و”بيرزيت”، المؤدية لمدينة رام الله.

ويأتي هذا الحادث بعد ساعات على قتل الجيش الإسرائيلي شابين فلسطينيين في الضفة الغربية، بدعوى تنفيذهما هجومين ضد مستوطنين، وقع الأول، الأحد الماضي، والثاني في أكتوبر.
وقال الجيش الإسرائيلي، إنه قتل الفلسطيني، صالح عمر البرغوثي، بزعم أنه أحد منفذي هجوم على مستوطنة “عوفرا”، الأحد الماضي؛ كما قتل أشرف نعالوة الذي يطارده منذ نحو 9 أسابيع، لتنفيذه هجوما في مستوطنة “بركان”، أسفر عن قتل وجرح مستوطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى