فلسطين

بالفيديو.. القائمة العربية بالكنيست تسقط مشروع قانون لتعليم لغة الضاد في مدارس إسرائيل

أسقطت القائمة العربية الموحدة في الكنيست الإسرائيلي، والتي يترأسها منصور عباس، قانونا تقدم به عضو عن حزب الليكود لتعليم اللغة العربية في المدارس الإسرائيلية.

وصوتت قائمة منصور عباس، أحد مكونات الائتلاف الحكومي في إسرائيل، ضد قانون تقدم به عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود، ياريف ليفين، يطالب فيه بتعليم اللغة العربية بالمدارس، وفق موقع ”يديعوت احرونوت“ العبري.

ودفع ذلك، عضو الكنيست الإسرائيلي، لمهاجمة القائمة العربية الموحدة بعد رفضها لمشروع القانون، قائلا باللغة العربية: ”لا يوجد حركة إسلامية بالعالم تصوت ضد اللغة العربية لغة القرآن، عيب عليكم“.

وأضاف ليفين: ”الكرسي أهم من اللغة العربية، أنتم حركة إسلامية؟، الكرسي أهم من اللغة أنتم حركة إسلامية أم حركة كرسية.. كل المسلمين في الدولة يجب أن يعرفوا أن الحركة الإسلامية ضد اللغة العربية“.

ووجه النائب الإسرائيلي حديثه للنائبة عن القائمة العربية الموحدة ابتسام مراعنة، متسائلا: ”النائبة مراعنة، لماذا صوتي ضد اللغة العربية ضد التراث العربي؟“.

واستكمل مخاطبا أعضاء الكنيست: ”انظروا كيف يخجلون انظروا“، في حين ردت عليه مراعنة بالقول: ”لا أحد يخجل، من قال إننا نخجل؟“.

وفي السياق، رد النائب عن القائمة العربية الموحدة، وليد طه، على هجوم ياريف ليفين، قائلا: “ كنتم 12 سنة في الحكم لماذا لم تصوتوا على هذا القانون؟“.

وبررت القائمة العربية الموحدة التصويت ضد القانون الذي قدمه عضو الكنيست عن حزب الليكود، بالقول، إنها اتفقت مع الائتلاف الحكومي حول إقرار قانونين بشراكة مع نواب آخرين من الائتلاف.

وأضافت القائمة في بيان صحفي: ”الاتفاق كان حول منح مخصصات بطالة للمستقلين، للنائب مازن غنايم، واقتراح قانون آخر ينص على إلزام تعليم اللغة العربية في المدارس الثانوية اليهودية، للنائب إيمان خطيب ياسين“.

وأضاف البيان: ”لهذا السبب، ولأن القائمة ملتزمة بالقرارات الائتلافية بإسقاط اقتراحات قوانين المعارضة، فقد صوتت القائمة ضد اقتراح القانون الذي تقدم به النائب يريف ليفين، والذي يشبه اقتراح قانون النائبة إيمان خطيب ياسين، وضد اقتراح القانون الذي تقدم به النائب سامي أبو شحادة، والذي يشبه اقتراح قانون النائب مازن غنايم“، وفق تعبيره.

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية الحالية شكلت بعد التوافق مع رئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس، فيما يعتبر الائتلاف الحكومي هشا، ويمكن أن يسقط في أي لحظة حال انسحاب نائب واحد في الكنيست الإسرائيلي منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى