بومبيو: ظريف وخامنئي يكرران رغبة هتلر حول الإبادة الجماعية

بومبيو
0

ردًا على التغريدة الأخيرة التي نشرها وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الجمعة 22 مايو ، إنه ليس من المعقول أن يكرر محمد جواد ظريف، والمرشد الإيراني، علي خامنئي، رغبة هتلر في الإبادة الجماعية.

وأضاف بومبيو: “هذا الشر يحطم أي تصور يفيد بأن النظام [الإيراني] ينتمي إلى المجتمع الدولي. نحن نقف إلى جانب ألمانيا وإسرائيل ضد هذا النوع من الحقد القديم والأشد دناءة، ونقول: لن يتكرر هذا مرة أخرى”.

وعلق الحساب الرسمي لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على “تويتر”، ردًا على تصريحات خامنئي التي أدلى بها اليوم الجمعة، بمناسبة “يوم القدس”، قائلا: “نكرر مرة أخرى: إن أي شخص يهدد بتدمير إسرائيل، يعرض نفسه لخطر مماثل”.

يشار إلى أن المرشد الإيراني، علي خامنئي، رفض، اليوم الجمعة، تصريحات المسؤولين الغربيين التي تصفه بأنه “معادٍ للسامية”، لكنه دعا، في الوقت ذاته، إلى القضاء على إسرائيل. كما وصف إسرائيل بأنها “حقيقة مميتة وضارة” مثل كورونا، ويجب “محاربتها”.

وجدد خامنئي دعوته لإجراء استفتاء حول فلسطين، قائلاً: “في هذا الاستفتاء، سيشارك الفلسطينيون، من يهود، ومسيحيين، ومسلمين، على حد سواء، للتصويت على تحديد النظام السياسي لدولة فلسطين”.

ومن جهته، أشار وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أول من أمس الأربعاء، إلى ملصق حول القضية الفلسطينية نشره موقع خامنئي الرسمي، وأدان استخدام المرشد الإيراني عبارة “الحل الأخير” التي أطلقها النازيون على خطة إبادة اليهود.

واستخدم موقع خامنئي الرسمي عبارة “الحل الأخير” في ملصق بمناسبة “يوم القدس”.

وكانت عبارة “الحل الأخير” هي عنوان خطّة ألمانيا النازية لقتل اليهود بشكل منظَّم وجماعي، والتي أدت إلى الهولوكوست.

وفي رد فعل آخر، دافع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عن عبارة “الحل الأخير”، في تغريدة نشرها أمس الخميس.

وكتب ظريف أن النظام الإيراني كان يبحث عن “حل حقيقي من خلال استفتاء” على فلسطين، وقال إنه أمر مثير للاشمئزاز أن يقوم من وجدت حضارتُهم “الحل الأخير” في غُرف الغاز، بمهاجمة من يبحثون عن الحل الحقيقي في صناديق الاقتراع، ومن خلال الاستفتاء.

وكان بومبيو قد كتب في تغريدته التي نشرها، أول من أمس الأربعاء، أن تصريحات خامنئي ليس لها مكان على “تويتر أو أي وسيلة تواصل اجتماعي أخرى”.

وقال بومبيو: “نعلم أن تصريحات خامنئي لا تمثل تقليد التسامح الذي يتسم به الشعب الإيراني”.

كما كان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، قد قال إنه يدين “بأشد لهجة ممكنة”، دعوة المرشد الإيراني، إلى “محاربة إسرائيل”، واصفًا تلك الدعوة بأنها تشكِّل تهديدًا للسلم والأمن الدوليَّين.

وكتب بوريل في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، أن “أمن إسرائيل مهم جدًا، وأن الاتحاد الأوروبي يدعم إسرائيل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.