فلسطين

تضامنًا مع الاسير ماهر الاخرس.. إعلامية من لبنان تُضرب عن الطعام..!

تواصل الاعلامية وفاء بهاني اضرابها عن الطعام لليوم الرابع على التوالي تضامنًا مع الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم الـ 865 على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي احتجاجًا على اعتقاله الاداري.

وتتابع الاعلامية وفاء بهاني وهي لاجئة فلسطينية من مدينة عكا المحتلة وتُقيم حاليًا في مدينة صيدا في لبنان، التفاصيل الدقيقة لإضراب الأسير ماهر الأخرس وكافة الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي مؤكدة أن البعد عن الوطن والقضية لا يمكن أن ينسينا معاناة الأسرى أو شهدائنا أو جرحانا أو أراضينا المحتلة.

وقالت بهاني لـ “فلسطين اليوم الاخبارية”:

 “أعلنت اضرابي عن الطعام قبل 5 ايام تضامنًا مع الاسير ماهر الأخرس لتحقيق أهداف عدة أهمها ايصال رسالة إلى العدو الاسرائيلي بأننا مهما ابتعدنا عن أرضنا إلا أننا نعشق ارضنا وقضيتنا وأننا سنعود اليها منتصرين يوما ما رغم انف المحتل الغاصب”.وأضافت: ” الهدف من الاضراب عن الطعام ايضًا هو ايصال رسالة إلى الأسير ماهر الأخرس ولكافة الأسرى الأبطال أننا متضامنون معهم بكل ما نملك من قول أو فعل سواء كان بكلمة أو باعتصام أو بفعالية حتى يتنسمون الحرية باذا الله”.

وأشارت إلى أن اضرابها عن الطعام رسالة إلى أبنائها الصغار ولكافة اللاجئين الفلسطينيين بأن فلسطين هي ارضنا والأسرى هم ابنائنا وأهلنا وقضيتنا لن تموت مطلقًا بموت الكبار فهي في قلوبنا وعقولنا، مؤكدة أنها ستزرع حب القضية في عقول ابنائنا ليحملوا الراية من خلفنا”.ولفتت الاعلامية وفاء إلى أن اضرابها عن الطعام رسالة إلى الاسرى ايضًا وللأسير ماهر الاخرس بأنهم ليسوا وحدهم في هذه المعركة وأن شعبنا في جميع دول العالم يقف إلى جانبهم حتى نيل حريتهم. ودعت الاعلامية وفاء الزملاء الصحفيين للتضامن مع الاسير ماهر الاخرس بالطريقة التي يرونها مناسبة للتأكيد على حق اسرانا في العيش بحرية وكرامة وعزة وأن ما يجري لهم داخل السجون انتهاك صارخ لكافة القوانين الدولية والانسانية. وطالبت الصحفيين لأن يرفعوا اصواتهم عاليًا وأن يقفوا وقفة عز للمطالبة بحقوق اسرانا وحقوقنا كالعودة إلى أراضينا المحتلة.

 وحول تفاعل الاعلام العربي مع قضية الاسرى قالت الاعلامية وفاء: “إن الاعلام العربي مكبل بسبب التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي لكن نحن كشعب فلسطيني لا نعول عليهم مطلقًا بل نعول على انفسنا وعلى اعلامنا المقاوم لنصرة قضيتنا واسرانا الابطال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى