فكر الإخوان المسلمونمكتبة

حمل مباشرة.. العنف الكامن والتكفير المستتر

للمرة الأولى على الانترنت حمل مباشرة.. العنف الكامن والتكفير المستتر

من مقدمة الدكتور ياسر برهامي لكتاب العنف الكامن والتكفير المستتر

كانت طبيعة الأحداث ومجرياتها دافعة لكل عاقل فضلاً عن داعية مسلم يعرف أن الشرع أمر بمراعاة المصالح والمفاسد، والقوة والضعف، والقدرة والعجز، ويعرف أنه عظم أمر الدماء المعصومة والحرمات تعظيماً بليغاً كانت دافعة للتفكي من أين أتي الخلل؟ من أين أوتى العمل الإسلامي حتى صار ينفر منه أكثر الناس؟ من الذي تسبب في تصور أكثر الشباب المسلم الطيب الخلوق الحريص على مجتمعه، النافع لأبناء وطنه أنه قد دخل في صراع صفري مع أكثر أبناء وطنه لابد له أن يكسب كل ما يريد أو يخسر كل ما في يده بل ما في أحلامه؟ ما الذي تسبب في تشويه صورة المسلم صاحب الهيئة الإسلامية لدى الناس؟

ولا شك أن الخطاب المستهدم في أدبيات وإعلام وتواصلات وخطب الميادين من جماعة الإخوان، ومن تحالف معها كان له أكبر الأثر في اقتناع الشباب بهذه الطريقة في التفكير، والوصول إلى القناعة بجهالية المجتمع، التي تعنى التكفير عند طائفة والتوقف عند آخرين، ثم بضرورة الصدام والعنف مع الأنظمة وما يتضمن ذلك من تدمير للعباد والبلاد – وإن كان التدمير لمن يصادم أضعافاً مضاعفة- بل الصراع محسوب العاقبة عند العقلاء

كانت هاتان القضيتان التكفير والعنف غير ظاهرة على الإطلاق في خطاب جماعة الإخوان، طيلة أكثر من ثلاثين سنة منذ مشاركتهم في الصحوة الإسلامية، مما استغرفه ولا يزال الكثيرون، بل وربما رأوا ذلك من غيرهم، والبعض الآخر يحملهم مسئولية نشوء هذا الفكر في مجتمعنا، وأنهم مصدر جماعات التكفير والعنف المعاصرة

وكانت هناك حاجه ماسة للبحث المنصف والموضوعي، التاريخي المرتبط بالشرعي لهذه المسألة، ليعالج الأمر من جذوره، ولتتضح الصورة التي حيرت الكثيرين وأوقعتهم في اضطراب في مواقفهم وآرائهم وربما بسببها قناعات ظلوا عليها عشرات السنين في مناهج الإصلاح.

من مقدمة المهندس أحمد الشحات لكتاب العنف الكامن والتكفير المستتر

أما مسئولية جماعة الإخوان عن التكفير والعنف، فهذه قضية لها جانبان في الدراسة الأول يتعلق بمدى المسئولية التاريخة لجماعة الإخوان عن هذا الأمر، لأن هناك وقائع عنف تورطت فيها الجماعة عبر تاريخها، ولا يستيع أحد أنكارها، بل غاية ما يفعل البعض هو التبرير والتأويل، بالإضافة إلى وجود كتابات عديدة لرموز الجماعة على قدر كبير من الخطورة، إذ يمكن اعتبارها تأصيلاً وتنظيراً لهذه الأعمال والوقائع

أما الجانب الآخر فهو الجانب التطبيقي الواقعي الذي اتضح في الفترة الأخيرة حيث ظهرت الجماعة في مظهر من يتبني الصدام ويحرض عليه، ويمارس العنف ويزكيه، وإثبات هذا الجانب لمن عاصروا الأحداث الأخيرة من أيسر ما يكون، حيث حرصت الجماعة على إظهار هذا النهج من خلال بيانات رسمية، ومقالات لقادة الجماعة وشيوخها، فضلاً عما تمتلأ به صفحات الفيس ومواقع التواصل الاجتماعي من حث على التدمير والعنف والقسوة، وهي كاشفة عن حجم الكارثة التي وصل إليها كثير من شباب الجماع ومحبيها.

للاطلاع على فهرس الكتاب كاملاً

لتحميل كتاب العنف الكامن والتكفير المستتر

اضغط هنا

وهنا نكون قد انتهينا من عرض كتاب وقفات مع الدعاة، ونرجو أن يكون هذا المقال قد نال إعجابكم. 
لا تنسو مشاركة الموضوع لتعم الفائدة على الجميع.

الكتب المرفوعة في الموقع تمثل وجهة نظر كاتبها، قد نتفق معه في جزء ونختلف معه في آخر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى