خلال دورة نظمتها “الأوقاف”: الهوية المصرية قائمة على التسامح واستيعاب الثقافات الأخرى

دورة وزارة الأوقاف
0

انطلقت اليوم السبت بمسجد النور بالعباسية فعاليات دورة «فقه اللغة العربية»، حاضر فيها الدكتور هيثم الحاج علي رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للكتاب، والدكتور أحمد بهي الدين مدرس بكلية الآداب جامعة حلوان قسم اللغة العربية.

وحضر الدورة الشيخ عبدالفتاح عبدالقادر جمعة المساعد العلمي لمدير عام التدريب بوزارة الأوقاف، والشيخ  محمد عبد الظاهر مدير إدارة التدريب عن بُعد بالإدارة العامة للتدريب، وبمراعاة جميع إجراءات التباعد الاجتماعي، واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة.

وخلال المحاضرة الأولى التي كانت تحت عنوان : «التحليل الشفاهي» أكد الدكتور هيثم الحاج، أن الأوقاف تقدم خطابًا مستنيرًا يحترم العقل ويرعى مقاصد الشرع الحنيف.

وأشار إلى أن التواصل يحتوي على مكونات رئيسة منها: المرسل، والرسالة، والسياق، والمستقبِل، واللغة هي الوسيلة التي يتم عن طريقها نقل الرسالة بين المرسل والمستقبِل فيتم التواصل بين أفراد المجتمع.

أما المحاضرة الثانية فكانت للدكتور أحمد بهي الدين تحت عنوان: «طبيعة الشخصية المصرية» والذي قال خلالها إن الهوية المصرية قائمة على التسامح، واستيعاب الثقافات الأخرى وصهر هذه الثقافات المتنوعة في الشخصية الوطنية الأصيلة.

وشدد على أن الجماعات المتطرفة لم تنجح في محاولات الأدلجة والذهاب بالشخصية المصرية إلى طريق الطائفية والفرقة، وظلت شخصية مصر محتفظة بهويتها الأصيلة ذات الروافد المتنوعة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: