خلال مشاركته الندوة التثقيفية للاتحاد العربي للتطوير والتنمية ..السفير محمد العرابي يؤكد بما قامت به مصر من انجازات معجزة في ظل تحديات كبيرة

0

خلال مشاركته الندوة التثقيفية للاتحاد العربي للتطوير والتنمية ..السفير محمد العرابي يؤكد بما قامت به مصر من انجازات معجزة في ظل تحديات كبيرة

نظم قطاع الإعلام بالاتحاد العربي للتطوير والتنمية ، التابع لمجلس الوحدة الإقتصادية العربية ، ندوة تثقيفية بعنوان ” التحديات و المتغيرات التى تواجه المنطقة العربية ” ، وذلك تحت رعاية الدكتور خالد عابد ، رئيس الاتحاد والدكتور محمود بكرى عضو مجلس الشيوخ و رئيس الهيئة الإستشارية بالإتحاد ، وبحضور المهندس عبد الحميد حسن ، الأمين العام للإتحاد و الدكتور علاء العدل  الأمين العام المساعد للجودة و الدكتور عرفة رضوان ، الأمين العام المساعد للشؤون الانتاجية والدكتور أحمد عبد الحافظ الأمين العام المساعد للإستثمار  و  الدكتور أحمد شعراوى ، الأمين العام المساعد للتنمية المستدامة و الاستاذة علا ابراهيم مدير عام العلاقات العامة بالاتحاد فضلا الى حضور أعضاء قطاع الإعلام  بالإتحاد .

وأستهلت الندوة بكلمة ترحيب للدكتور خالد عابد  رئيس الاتحاد ، الذى أكد خلالها انه سعيد بمشاركة  قامة وطنية  كبيرة مثل السفير محمد العرابي ، الذى له باع كبير من العمل العربي  المشرف ، وان الاتحاد سيكون  مظله عربية فى توحيد جهود الصف العربي من خلال التعاون المشترك فى مختلف المجالات  التنموية خلال الفترة القادمة .

ومن جانبة قال الدكتور محمود بكرى ، رئيس الهيئة الاستشارية بالاتحاد ، ان السفير العرابي له تاريخ مشرف ورؤية واضحة و خبرات سياسية كبيرة ، وان حديث السفير العرابي  عن المتغيرات والتحديات التي تواجه الوطن العربي ، ستساهم فى التوعية  للجيل الحالي على الصعيدين المحلى والعربي ، مما يضعهم أمام الحقائق و تحاك به المنطقة العربية دون تزييف للحقائق ، مضيفا ان  رسالة الإتحاد واضحة بهذا الشأن من خلال اثقال وتنمية  ثقافات المجتمع العربي بمجريات الأمور وما يحدث على الساحة العربية .

ومن جانبه  قال السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، انه سعيد بوجوده فى هذا الملتقى الإعلامي داخل الإتحاد،

وانه فخور برؤية ورسالة الاتحاد العربي للتطوير والتنمية فى تحقيق  تطوير و تنمية شاملة على مستوى الوطن العربي .

وقال  العرابي،  ” أننا امام متغيرات حادة ، ويوجد الكثير من المحاولات لتقويد الدول المركزية موضحا  أن المنطقة  شهدت   متغيرات كثيرة  في السنوات الأخيرة بدأت بمحاولة التقليل من أهمية الحكومة المركزية والعمل على صنع جيوب بجماعات إرهابية داخل الدول لعمل الزعزعة وعدم الإستقرار ، كما انه تم العمل على التقليل من أهمية الجيوش المركزية بصنع ميليشيات، فضلًا عن تهميش أهمية الحدود الظاهرة الثالثة،  كما أصبحت المنطقة تشهد تحالفات تحت الأرض واصبحت المنطقة مرتعا للقواعد العسكرية الأجنبية.

واوضح ” العرابى ”  أن هناك  تزايد فى رغبة الدول الإقليمية في التدخل في الشؤون الداخلية للدول مثل إيران وتركيا، وظاهرة أخرى  تتمثل في وجود 8 جيوش في دولة واحدة وهي سوريا، فضلًا عن انتقال بعض الدول الناعمة من حالة الهدوء للتواجد العسكري القوي في دول أخرى كما ضعفت الكيانات الإقليمية مثل جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي مما أدى إلى حرمان الإنسان العربي من جزء تنموي مهم خاصة أن الأمن سلعة مكلفة للغاية .

وأكد العرابي ان المنطقة العربية لاول مرة فى تاريخها تواجه تحديات غير مسبوقة ، وان ما يحدث من أطماع و ترصد لم تشهده المنطقة من قبل و العالم   العربى محاط ومحاصر و ان  الإرهاب أصبح أسرع من الحكومات مستغلين التطبيقات الحديثة والسوشيال ميديا والتكنولوجيا الحديثة وتتوالى الظواهر باتساع دائرة التطبيع مع إسرائيل ، مشيرا الى ان معصن السياسيين العرب مازالوا يعيشون بإيقاع السنوات الماضية ولم يواكبوا التطور السريع . 

وأضاف ” العرابى ” ان  الدولة المصرية كانت تعمل تحت ضغط كبير  و ان ماحدث فى مصر من انجازات فى ظل هذه التحديات هو معجزة حقيقية  بكل المقاييسى  .

موضحا انه  فى ظل المتغيرات  الخطيرة تواجهها المنطقة  ، خرجت مصر من تحديات و مستجدات ، بصيغة لا تستطيع أى دولة فى العالم القيام بها ، وان العامل المهم كان مبنى على ارادة   الشعب و ادارة سياسية واعية .

وحول طبيعة  العلاقات المصرية الأمريكية ..أشار وزير الخارجية الأسبق، إلى أنه لن يكون هناك خلافًا بين الإدارة الأمريكية  برئاسة جو بايدن، وبين مصر، كما أن ما يتردد عن توتر فى العلاقات مع الادارة الأمريكة ، لن يحدث وخاصة ان مصر دولة لها ثقل و توازن  كبيران فى المنطقة .

وذكر ” العرابي ” ان تركيا   تعمل منذ سنوات على إستغلال الطلاب بمنح للجامعات التركية ، فضلا الى تواجدهم بين المجتمعات العربية من خلال الدراما كونها احد القوى الناعمة ، موضحا ان تركيا تسير على منهج ثابت بإنتظام من أجل الهيمنة على المنطقة و سلب ثرواتها .

ودعا ” وزبر الخارجية الأسبق ”  إلى ضرورة العمل العربي الجماعي و البعد عن صراعات القيادة ، وان العمل العربي المشترك ليس مقتصرا على السياسة فقط ، بل فى مختلف المجالات الإقتصادية  والتعليمية والإجتماعية و التنموية

واختتم اللقاء ” بتكريم السفير محمد العرابى ” بدرع الاتحاد تقديرا لمجهوداته واسهاماته العربية فى تعزيز جهود العمل العربي المشترك ، حيث سلمة الدرع كل من الدكتور خالد عابد و الدكتور محمود بكرى ، والتقاط الصور التذكارية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: