رئيسة الهيئة الإدارية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بالجزائر تعلن إضرابها عن الطعام نصرةً للأسير الأخرس

رئيسة الهيئة الإدارية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-في الجزائر
0

أعلنت رئيسة الهيئة الإدارية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية- فرع الجزائر نسرين محمود مقداد اليوم الثلاثاء إضرابها عن الطعام نصرة للأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم 86 على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري.

وبينت مقداد لإذاعة صوت الأسرى أن إضرابها يأتي نصرة ودعماً للأسير الأخرس حتى نيل حريته والإفراج عنه.

هذا ويواصل عدد من النشطاء والمتضامنين مع قضية الأسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام دعماً للأسير الأخرس.

ويبلغ الأسير ماهر الأخرس 49 عاماً، وتم اعتقاله بتاريه 27  يوليو 2020 من منزلة ببلدة سيلة الظهر في جنين

وبعد ذلك جرى نقله إلى مركز معتقل “حوارة” وفيه شرع في إضرابه المفتوح عن الطعام، ثم جرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة شهور ونقل إلى سجن “عوفر” لاحقا، وثبتت المحكمة العسكرية للاحتلال مدة اعتقاله الإداري، واستمر احتجازه في سجن “عوفر” إلى أن تدهور وضعه الصحي مع مرور الوقت، ونقلته إدارة سجون الاحتلال إلى سجن “عيادة الرملة”، وبقي فيها حتى بداية شهر أيلول المنصرم إلى أن نُقل إلى مستشفى “كابلان” الإسرائيلي، ويمر الاسير الاخرس بوضع وظروف صحية صعبة وخطيرة بعد رفضه تناول المدعمات وإجراء الفحوص الطبية وفي ظل تجاهل مدرية السجون العامة.

وفي رسالة أرسلها الأخرس للعالم” وكشرطي الوحيد الحرية، فإما الحرية وإما الشهادة، وفي الجانبين انتصار لشعبي وللأسرى”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: