آخر الأحدث

رئيس جامعة الأزهر: لم يخرج من بيننا متطرف واحد منذ نشأتنا

رئيس جامعة الأزهر: لم يخرج من بيننا متطرف واحد منذ نشأتنا

قال الدكتور محمود صديق نائب رئيس جامعة الأزهر والمشرف العام على مستشفيات الجامعية، إن القافلة التي أرسلها الأزهر لشمال سيناء خلال الأيام الماضية، ضمت 16 طبيبًا و16 من كبار علماء الأزهر منهم 4 سيدات، بالإضافة إلى وحدة لم الشمل وبيت الزكاة والصدقات المصري لدراسة الحالات التي تحتاج إلى الدعم.

وأضاف خلال تصريحات عبر خاصية ” زوم “، مع الإعلامية دينا عبد الكريم مقدمة برنامج “صباح الخير يا مصر”، على القناة الأولى، الفضائية المصرية، أنه قد تردد   2100 مريض على القافلة، وأجرينا بعض العمليات الصغيرة والمتوسطة خلال الأيام الماضية، وتحركت فجر اليوم للعودة إلى القاهرة”.

وتابع: “القافلة حملت أدوات مدرسية وحقائب مدرسية وكل الاحتياجات ونحن فخورون بوجودنا مع أهلنا في سيناء، لأن سيناء في قلب وروح ودم كل مصري، وكل مؤسسات الدولة ومنها الأزهر تدعمها”.

ولفت، إلى أن وحدة لم الشمل تنجح في أوقات كثيرة، في لم شمل الأسرة المصرية، كما أن الناس يتقبلونها بصدر رحب وغير عادي، وهي شاملة وأهل سيناء يستجيبون لها، لأن التطرف ليس بينهم التطرف، لكنهم يريدون من يرشدهم ومن لا يخترق صفوفهم من قبل أعداء مصر.

وأكد أن الأزهر لم يخرج من بيته متطرف واحد منذ نشأته، ولم يكن فكره يغذى على الفكر المتطرف، مشيرًا إلى أن فكره وسطي وتقبله المصريون وهو المدرسة الوسطية السنية الأولى في العالم الإسلامي كله، ورسالة تدين العنف والتطرف وترس رسالة الإسلام التي تدعو إلى السماحة والسلم بين البشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى