آخر الأحدث

شيخ الأزهر: نؤيد تشريعا يجرم معاداة المسلمين.. والإساءة للنبي تهريج

قال فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الرسومات المسيئة لنبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، عبث وتهريج وعداء صريح للإسلام.

وأضاف في كلمته أمام الرئيس السيسي، في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف: قتل المدرس الفرنسي حادث مؤسف، ومن المؤسف أن نرى الإساءة للإسلام والمسلمين أصبحت وسيلة لحشد الأصوات في انتخابات سياسية، ونؤيد تشريعا يجرم معاداة المسلمين”.

وقال الدكتور الطيب، إنه يجب علينا تجديد مشاعر الحب والولاء للنبي محمد، والدفاع عنه بأرواحنا وأنفسنا وأولادنا وبكل ما نملك من غالي ونفيس.

وأضاف «الطيب»، قائلًا: «أن محبة الرسول فرض عين على كل مسلم من أمته، مشيرًا إلى أنه هو الرحمة المرسلة من الله للعالمين».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى