عضو المجلس العسكري في الجيش الحر: المعارضة لا تجري مفاوضات وإنما الروس يفرضون إملاءاتهم

0

أبرز ما جاء في تصريح لعضو المجلس العسكري في الجيش السوري الحر “أيمن العاسمي”
– المعارضة لا تجري مفاوضات وإنما الضباط الروس يفرضون إملاءاتهم
– المنطقة الجنوبية تم تسليمها ولم تسقط عسكريا
– نريد وقف القتال من خلال المفاوضات ولكن ليس كما حصل بدرعا
– من الغريب دخول فصائل في الجنوب ضمن الفيلق الخامس مباشرة
– يبدو أن أمر الجنوب حسم دوليا قبل أن ينجز على الأرض
– الضابط الروسي منذ البداية صرح بأنه جاء ليس للتفاوض وإنما لتسليم بنود
– سرعة الانضمام للفيلق الخامس تبين أنه كان هناك توافق قبل أن تبدأ المعركة بالمنطقة الجنوبية
– لاأعتقد أنه بعد تدمير سورية وسقوط نحو مليون شهيد نكون على صواب لو اخترنا العودة لحضن النظام
– العتاد والعدد والمنطقة الجغرافية كانت لا تشي بأن النظام يستطيع السيطرة على درعا
– معظم الذين قاتلوا مع النظام بدرعا كانوا من مناطق المصالحات
– قررنا في أستانة إيقاف القتال ولكن ليس بالتسليم
– الريف الغربي قد يشهد اتفاقات أفضل مما جرى بالريف الشرقي
– تم تشكيل وفد مفاوض عن بعض المناطق مثل نوى والحارة والقنيطرة بهدف عدم استفراد النظام والروس بمنطقة تلو الأخرى
– هناك اختلاف على عدم دخول النظام للمنطقة وليس على تسليم السلاح الثقيل
– نسبة قليلة من الثوار قررت الذهاب للشمال والاستمرار بقتال النظام
– لم نقم بثورة في سورية لخدمة الروس والنظام من خلال الانضمام لصفوفهما
– ربما قد يتحول خفض التصعيد بإدلب لوقف إطلاق نار دائم ويكون هناك حكم محلي بالمنطقة بحيث يحصر السلاح بيد فصائل منظمة بأستانة
– قد يتم فتح الطرق باتجاه الشمال بمراقبة تركية عن طريق استغناء الفصائل عن بعض الأماكن مقابل سيطرتها على مناطق أخرى
– اندلاع المعارك بالشمال قد يوقف مسار أستانة وبالتالي تنسحب تركية من المنطقة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: