قطاع الإعلام بالإتحاد العربى للتطوير والتنمية يناقش الخطط التنفيذية لهيئات المكاتب والاستعدادات للمؤتمر الدولى بمارس

0

 يواصل  قطاع  الإعلام بالإتحاد العربى للتطوير والتنمية، التابع لمجلس الوحدة الإقتصادية العربية التابع لجامعة الدول العربية  عقد اجتماعاته الدورية المكثفة ، بمقر الإتحاد وسط اهتمام و مشاركة واسعة    من الصحفيين والإعلاميين أعضاء القطاع الإعلامى بالاتحاد  وذلك ضمن  الجلسات الدورية التى يعقدها القطاع، للوقوف على أهم الإجراءات و التكليفات المهم من رئاسة الإتحاد، فضلا الى استعراض الخطة التنفيذية والإستراتيجية  للقطاع والإستراتيجية وبحث سبل تعزيز  التنمية المستدامة  على الصعيديين المحلى والإقليمى .

استُهلّت فعاليّات الجلسة التى ترأسّها الكاتب الصحفى أحمد الشرقاوى رئيس قطاع الإعلام بالإتحاد، بكلمةٍ جدّد فيها دعوة أعضاء القطاع من الأعلاميين إلى ضرورة العمل الجاد  و المشاركة من أجل  تنفيذ خطة القطاع  الإستراتيجية و تحقيق أهداف الإتحاد التنموية محليا و إقليميا، فضلا الى التأكيد على دور الإعلام   فى تعزيز التنمية و التوعية فى مختلف المجالات  الثقافية و العلمية و الإقتصادية و المجتمعية  ، بإعتبار الإعلام أحد أهم  القوى المؤثرة فى إحداث تغيير و تنمية حقيقة  لأى دولة فى العالم .

جاء ذلك بمشاركة  الإعلامية أميرة الفيشاوى الأمين العام للقطاع، والإعلامية بسمة محمود، الأمين المساعد للشؤون التنظيمية و الإعلامية نسرين فؤاد، الأمين المساعد لشؤون التثقيف و التدريب و الإعلامية أميرة شعيشع، الأمين المساعد لمتابعة و تقييم  الأداء،

وأكد  ” الشرقاوى ” على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد من أجل تحقيق تنمية مستدامة و العمل على طرح افكار لمشروعات  تنفذ على أرض الواقع  وتساهم فى تعزيز  الاقتصاد العربى  و تؤكد على الدور الايجابى و الرسالة الإعلامية الهادفة، فضلا الى مد جسور التواصل فيما بين المنظمات العربية و الإتحاد و  تعزيز الشراكات والبروتوكولات، لدعم التنمية بكافة أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية على المستويين الوطني والإقليمي، وكذلك رصد أهداف ومؤشرات التنمية المستدامة على الساحة العربية .

كما ناقش  ” الشرقاوى ” سبل  الإستعدادات لإقامة المؤتمر الدولى للإتحاد المزمع انعقادة أخر شهر مارس    المقبل  الذى  يأتي إقامتة  بهدف فتح أسواق جديدة في الوطن العربى و القارة الإفريقية وتعزيز العلاقات الاقتصادية العربية الإفريقية والأسيوية  وتطويرها والتعريف بالمنتج العربي وآليات سبل التطوير و الدعم فى مختلف المجالات، فضلا الى مناقشة عدد من المحاور المهمة، على الساحة  العربية .

ومن جانبها  استعرضت، الإعلامية بسمة محمود ، الأمين المساعد للشؤون التنظيمية، ورئيس هيئة مكتب العلاقات العامة بالقطاع، خلال كلمتها، الخطة التنفيذية لهيئة مكتب العلاقات العامة، و ما  يقوم به  من تواصل مع المؤسسات الإعلامية المختلفة ، وسبل تعزيز الشراكات مع هذه المؤسسات .

كما دعت ” محمود ” الى ضرورة مد جسور التواصل البناء والفعال  مع جميع الهيئات العربية والدولية من أجل  نشر اهداف الإتحاد و التأكيد على دورة التنموى، بما يحقق تطلعات المجتمعات العربية .

ومن جانبها، استعرضت  الإعلامية نسرين فؤاد، الأمين المساعد لشؤون التثقيف و التدريب، خطتها التنفيذية فيما يتعلق بالتدريب، حيث اوضحت انها تسعى خلال هذه المرحلة الى اعداد برامج قوية فى مجالات الإعلام، والتنمية البشرية و العلوم الإنسنيع وغيرها من برامج التدريب المتميزة . 

وأكدت ” فؤاد ”  على أهمية العمل المشترك  وفق التخصص،   للوصول إلى الإستقرار الثابت من خلال تطوير و تنمية مستدامة ،  مطالبه فى الوقت ذاته بضرورة  إعادة الهيكلة للطاقة البشرية من جودة فى مختلف المجالات، والعمل على هدف واحد وهو  احداث تنمية شاملة من خلال القطاع بما يحقق رسالة و أهداف  الإتحاد العربى للتطوير والتنمية .

ومن جانبها، قالت الإعلامية أميرة شعيشع، الأمين المساعد لمتابعة و تقييم  الأداء، ان دور الإعلام    هو المرآة الحقيقية التى تعكس الواقع عبر منافذه المقروءة والمسموعة، فضلا الى انه  القاطرة الناجزة والفعلية لأى مؤسسة ،كما أثنت على الدور الكبير و الرائد الذى يقوم به الإتحاد من مشروعات تنموية .

وقالت   ” شعيشع ” أننا من خلال هذا القطاع الحيوى    يقع  على عاتقنا مسؤوليات كبيرة  فضلا الى عبء التفكير فى مشروعات تنموية يمكن تنفيذها على أرض الواقع ، وفى نفس الوقت  نشر أهداف الإتحاد بصورته الحقيقية، وانه يجب علينا ان نكون قدر لمسؤولية الملقاه على عاتقنا جميعا خلال المرحلة الحالية  . 

و من  جانبها أكدت ، الإعلامية اميرة الفيشاوى، أمين عام القطاع،  على  ضرورة  تحديد أوجه التعاون المشترك فيما بين هيئات المكاتب و العمل على مناقشة أهم  المقترحات و الرؤى بما يحقق أهداف الإتحاد و   تنعكس على المجتمع بالإيجاب، بعيدا عن الأفكار الهدامة و السلبيات والتركيز على مايتحقق من تنمية و وانجاز  على أرض الواقع، مشيرة إلى أن البلدان  العربية تحتاج إلى إعلام واعى  ومتخصص يكون حائط صد  أمام  التحديات التى تواجه وطننا العربى . 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: