آخر الأحدث

ملتقي الحوار يطالب مجلس الأمن بوقف انتهاك تركيا لسيادة الاراضى العراقية

طالبت اليوم مؤسسة ملتقي الحوار للتنمية وحقوق الإنسان مجلس الأمن بالتدخل الحاسم لمنع تركيا  من استمرارها في استخدام وجود حزب العمال الكردستاني في الأراضي العراقية كذريعة تبرّر من خلالها عملياتها العسكرية المتكرّرة داخل البلاد،واستباحة سيادة الدولة العراقية  مستندةً إلى اتفاق مع النظام السابق يتيح لها إمكانية التوغّل داخل الحدود العراقية بنحو عشرة كيلومترات، لحفظ حدودها ومواجهة حزب العمال الكردستاني، إلّا أنّ العمليات التركية تجاوزت حدود الاتفاق إلى مساحة تصل إلى حدود 50 كيلومتراً في ظل صمت تام من قبل الأمم المتحدة واجهزتها مما يعد تهديدا للسلم والامن الدوليين.

لاسيما وان هذا الاتفاق مع النظام السابق لا يعد مبررا لتركيا لانتهاك سيادة العراق حيث  يُعدُّ لاغياً طبقا لقواعد القانون الدولى   لأن “هذه الاتفاقية لم تُجَدَّد بعد عام 2003، فضلاً عن عدم إيداع نسخة منها في الأمم المتحدة وفق المادة 102 من الميثاق”

وحذر ملتقي الحوار من سعى تركيا من خلال توسعها في انشاء اكثر من ٢٠ موقعا عسكريا على الحدود في تكرار سيناريو احتلالها لأجزاء من اراضى دول اخرى كما يحدث في سوريا وليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى