هدنة زائفة بالغوطة .. القصف لم يتوقف والقتلى يتزايدون ومدنيون في أقبية

0

قُتل 11 مدنياً وأُصيب عددٌ آخر، في الغوطة الشرقية المحاصرة، اليوم السبت، إثر غارات شنّتها الطائرات الحربية السورية خلال ساعات الهدنة التي أعلنتها موسكو.

وقال مدير مركز الدفاع المدني في ريف دمشق، وفق “سكاي نيوز عربية”، إن أكثر من 30 غارة جوية سورية بالصواريخ والبراميل المتفجّرة استهدفت الأحياء السكنية في مدينة حمورية وبيت سوى ومنطقة المرج وحرستا ودوما، مضيفاً أن الغارات أدّت إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

من جهته، ذكر مركز الغوطة الإعلامي، أن الطيران السوري ألقى قنابل النابالم الحارقة فوق بلدة مسرابا؛ ما أدّى إلى إصابة مدنيين بحروق وجروح، مشيراً إلى أن القصف على البلدة وقع عند منتصف الليلة الماضية وتكرّر في الصباح.

يأتي التصعيد على الغوطة، بالتزامن مع محاولات تقدُّم لقوات النظام على محور الفوج 274 في أطراف بلدة الشيفونية – شرقي الغوطة، وفي السياق نفسه، تستمر الاشتباكات بين فصائل المعارضة والقوات الحكومية، مدعومة بميليشيات إيرانية على محور المشافي وحي العجمي، على أطراف مدينة حرستا.

ودخلت الهدنة الروسية بالغوطة الشرقية المحاصرة يومها الخامس، وبحسب المجلس المحلي في غوطة دمشق لم تسجل حالات لخروج مدنيين من المنطقة؛ حيث لا يزال المدنيون في الأقبية وتحت الأرض بالتزامن مع استمرار القصف.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: