وزير الخارجية الألماني يطالب بمساعدات للشعب السوري

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس
0

طالب وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، المجتمع الدولي بتقديم مساعدات كبيرة إلى السكان في سورية المتضررين بالفعل من الحرب الأهلية، في ظل أزمة كورونا.

وفي أعقاب مشاورات مع نظرائه الفرنسي والبريطاني والتركي، قال السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الثلاثاء:” المطلوب هنا مساعدات إنسانية شاملة وتحرك مشترك لتأمين توصيل المساعدات”.

وأضاف ماس: “اتفقنا أيضا على أنه لا غنى عن تمديد تفويض الأمم المتحدة لتقديم مساعدات عبر الحدود”، كما أعلن أنهم عازمون على مواصلة الدعم المشترك لعمل المبعوث الأممي الخاص لسورية، جير بيدرسون، من أجل إتاحة استئناف المفاوضات المتعثرة في جنيف.

ونقلت وزارة الخارجية الألمانية عن ماس قوله إن جائحة كورونا فاقمت بشكل كبير من الموقف الصعب بطبيعته في سورية، وأضاف “نحن قلقون للغاية حيال التأثيرات المحتملة ولاسيما على النازحين في الداخل في سورية”.

وفي سياق متصل، قال ماس إن الوضع في ليبيا يبعث على القلق أيضا مشيرا إلى أن الدعوة إلى إقامة هدنة إنسانية لا تزال دون تأثير “وبدلا من ذلك، فلا نزال في دوامة تصعيد مع اشتباكات مستمرة واستمرار توريد الأسلحة”.

وقال الوزير إنه سيتم تذكير المشاركين فين مؤتمر برلين بالتزاماتهم التي تعهدوا بها في يناير الماضي، حيث كان قد تم الاتفاق آنذاك على تفعيل حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.