وزير الخارجية المصري: نسعى لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية

الاجتماع الرباعي بالأردن
0

وزير الخارجية المصري: نسعى لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية

أكد  وزير الخارجية المصري  على “أهمية التوصل إلى سلام شامل في المنطقة قائم على قرارات الشرعية الدولية، وإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من   يونيو وعاصمتها القدس الشرقية”.

جاء ذلك   خلال مؤتمر صحفي مع وزراء خارجية الأردن أيمن الصفدي ، وفرنسا جان إيف لودريان، وعن بعد وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، إن “الجميع متفق على حل الدولتين كأساس للسلام العادل والشامل في المنطقة”.

وقال شكري إن “أهمية الاجتماع اليوم يكمن في بحث إيجاد وسائل مناسبة لتقريب وجهات النظر وفتح قنوات للاتصال بين طرفي الصراع ووصولا إلى صيغ تؤدي لحل هذا الصراع الممتد”. وأضاف أن “الاتفاقات بين إسرائيل والإمارات والبحرين تقود لمزيد من الدعم للتوصل لسلام شامل ودائم في المنطقة”.

ومن جانبه أعرب وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي عن قلقه من انسداد آفاق المباحثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف الصفدي أن “لا سلاما شاملا وعادلا إلا بحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، ووجهودنا مستمرة لتحقيق ذلك”، موضحا أن “القانون الدولي والمعاهدات السابقة هي المرجع الأساسي لنا لتحقيق السلام”.

الصفدي، قال إن “اجتماع اليوم يأتي في لحظة فارقة ومهمة في المنطقة ويعكس حرصا على العمل لإيجاد آفاق حقيقة لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدوليتن ووفق المرجعيات المعتمدة”.

وأضاف أن “جميع اتفاقيات السلام الموقعة بين دول عربية وإسرائيل تعتمد على كيفية تعامل الجانب الإسرائيلي معها”.

ودعا وزير الخاجية الفرنسي إسرائيل إلى “تعليق قرار ضم أراض فلسطينية جديدة في الضفة الغربية المحتلة بشكل دائم”، والجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى “إعادة إطلاق المحادثات بينهم”.

وقال لودريان إن “الاستقرار في المنطقة يجب أن يتم عبر حل الدولتين”، مضيفا أن “اتفاقيات السلام التي وقعت مع إسرائيل يجب أن تنعكس استقرارا على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي”.

وشارك وزير الخارجية الألماني في الاجتماع عبر آلية الاتصال المرئي، بعد إلغاء زيارته للأردن، إثر تقارير ذكرته أنه خضع للحجر الصحي، الأربعاء، بعد أن ثبتت إصابة أحد حراسه الشخصيين بفيروس كورونا المستجد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: