وزير الداخلية الإيطالي .. لن نسمح ببناء مساجد جديدة

0

  قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، الأحد، إنه لن تكون في البلاد مساجد جديدة، مشيرا إلى أن تخصيص أراض لهذا الغرض يثير غضب المواطنين الإيطاليين.

وكتب سالفيني، على صفحته بموقع تويتر “لن تكون في البلاد مساجد جديدة”، مضيفا “سيكون منح أراض من البلديات لبناء مساجد جديدة ضربا من الجنون”.

وأشار الوزير، الذي يتزعم حركة رابطة الشمال اليمينية، إلى أن المواطنين الإيطاليين “يشعرون بالغضب” عند تخصيص مساحات تابعة للبلديات لتشييد مساجد، “وهم محقون في شعورهم هذا”، مردفا “لذا لا لمساجد جديدة”.

ورغم وجود أكثر من 700 مكان عبادة للمسلمين في إيطاليا، إلا أن عدد المساجد الرسمية لا يتعدى 6 فقط، حيث يؤدي العديد من المسلمين صلاة الجماعة في أماكن مؤقتة في ظاهرة متزايدة.

ووفق معطيات رسمية، يبلغ عدد المسلمين في إيطاليا مليونا و613 ألفا، يحمل 150 ألفا منهم الجنسية الإيطالية، فيما يتمتع الباقون بإقامات قانونية، ويبلغ إجمالي عدد سكان البلاد نحو 60 مليون نسمة.

وينص برنامج الائتلاف الحاكم، الذي يجمع بين رابطة الشمال وحركة خمس نجوم الشعبوية، على “تتبع تمويل بناء المساجد وأماكن العبادة، حتى لو تمت تسميتها بشكل مختلف، وتوفير الأدوات الكافية للسماح بالسيطرة الفورية على جميع الجمعيات الإسلامية، وكذلك المساجد والمصليات الراديكالية وإغلاقها ولو كانت مقننة”.

وكانت وزارة الداخلية الإيطالية قد أعلنت في ديسمبر 2017، أن خطب الجمعة في جميع مساجد البلاد ستكون باللغة الإيطالية فقط، ضمن اتفاقية تم إبرامها مع عدد من الجمعيات الإسلامية في إطار إجراءات لتنظيم الشأن الديني في البلاد.

وتنص وثيقة الاتفاق، وفق بلاغ للوزارة على “ضمان حفاظ أماكن الصلاة والعبادة الإسلامية على مستويات لائقة، وبما يتفق مع المعايير المعمول بها، لا سيما ما يخص السلامة وشروط البناء، وأن تكون هذه المواقع متاحة للزوار، كما تتعهد الجمعيات الموقعة برعاية تأهيل الأئمة والزعماء الدينيين بما يتوافق والمعايير والمبادئ المعمول بها في البلاد”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: