وقفة تضامنية في بيروت مع الأسير ماهر الأخرس

0

نظم مركز قبة الصخرة للإعلام ولجنة الدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي أمام مقرّ الصليب الأحمر الدولي في بيروت وقفة تضامنية مع الأسير المعتقل إدارياً في سجون الإحتلال الإسرائيلي ماهر الأخرس وذلكَ عند ظهر اليوم الثلاثاء الموافق في 27 تشرين الثاني 2020، وقدّ شارك في الوقفة مجموعة من الصحافيين والإعلاميين والناشطين السياسين والإجتماعين والحقوقيين، وممثلين عن الفصائل والأحزاب اللُبنانية والفلسطينية.

بعدَ كلمة ترحيبية من مدير عام وكالة أنباء العاصفة العربية الصحافي يوسف أغا كانت كلمة لمؤسست مركز قبة الصخرة للإعلام ورئيسة مجلس إدارتهِ الصحافية وفاء بهاني الّتي دعت لهذا الإعتصام وسلطت الضوء على قضية الأخرس من خلال إضرابها عن الطعام لمدة إثنى عشر يوماً، إسوةً بالأسير الأخرس المضرب من الطعام لليوم الثالث والتسعين على التوالي.

ومن بعض ما جاء في كلمة الصحافية وفاء بهاني: “ثلاثة وتسعون يوماً والأسير البطل ماهر الأخرس يتمترسُ خلف حقهِ، يُعلّم المطبعين والمهرولين من أصحاب الجيوش والترسانات العسكرية، أن الإرادة سرُّ البقاء، وسرُّ الاستمرار في الحياة بعزة وكرامة، وما المعاناةُ إلا هوامشُ ستذروها رياح الحرية مهما طال الزمن…”.

وتابعت: “ما زال ماهرٌ يمضي في إضرابه ويجبرنا أن نحيا في حضرة الصمود، وبين يدي الإرادة التي يُعنونها بإضرابه وجوعه وقدرته على التشبث بالحرية رغما عن ظلمة السجن وصلف السجان”.

وختمت: “الحرية للأسير البطل ماهر الأخرس، الذي يحتاج دعمنا جميعاً في معركته مع السجان، الحرية لأسرانا وأسيراتنا البواسل في سجون الاحتلال”.

ثُمَّ تلتها كلمة لجنة الدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ألقاها الدكتور سمير صباغ.

وختام الكلمات كانت مع مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى ألقاها مسؤول المؤسسة في لُبنان الأستاذ سيف الدين موعد.

وتخللت الوقفة التضامنية تكريم للصحافية وفاء بهاني من قبل اللقاء الشبابي اللُبناني الفلسطيني ممثلاً بالمسؤول الإعلامي الأستاذ أحمد الخطيب.

ثُمَّ سلّم كل من الصحافية وفاء بهاني والأساتذة ناصر أسعد وأحمد علوان ويحيى المعلم ومحمد بكري لمندوبة الصليب الأحمر الدولي في لُبنان الأستاذة ميريم عطالله مذكرة تشرح حالة الأسير الصحية وتطلب من الصليب الأحمر الدولي السعي لفك أسر الأخرس.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: