تقارير

القصة الكاملة.. 40 عام على احتلال الكعبة “فتنة جهيمان”

في الأول من محرم تحل الذكرى الأربعين لحادثة احتلال الحرم المكي، والتي قادها الجندي السابق بالحرس الوطني السعودي، جهيمان بن محمد بن سيف العتيبي.

 البداية

اتم جهيمان دراسته بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وهناك التقى بمحمد بن عبد الله القحطانين والتقت أفكارهما وتوطدت علاقتهما، حتى ان القحطاني تزوج من شقيقة جهيمان.

وبدءا  في نشر أفكارهما والتي تتبنى تكفير المجتمع، وطالبا بالانعزال عن المجتمع تجنباً للفساد والرزيلة، مع تكفيرهم للأنظمة الحاكمة بحجة انها لا تحكم بشرع الله.

 القحطاني هو المهدي

أخبر القحطاني جهيمان بأنه قد رأي رؤيا بأنه هو المهدي المنتظر، وأنه سيسعى إلى تحرير العالم من الظلم والظالمين ويكون ذلك بداية من الجزيرة العربية.

وبدءا في التفكير في آلية التطبيق وتحديد الموعد، واتفقا على أن يكون بداية عام هجري جديد، والحرم المكي هما الأنسب للإعلان عن دعوتهم.

الأول من محرم

قبل الفجر استطاع جهيمان ورجالة، إدخال شاحنتين محملتين بالتمر والسلاح، ومع انطلاق الأذان بصوت الشيخ عبد الحفيظ خوج، دخل الحرم عدد من النعوش، لا تحمل أمواتاً وإنما تحمل السلاح، وقرابة 200 رجل في مقدمتهم جهيمان.

بعد الانتهاء من الأذان والاستعداد لإقامة الصلاة، تقدم الشيخ محمد السبيل ليؤم المصلين، وصلى بهم الفجر، وبعد الانتهاء من الصلاة مباشرة، انتشر رجال جهيمان في انحاء الحرم وتقدم، جهيمان ليأخذ بميكروفون إمام الحرم، ويطالب الجميع بالهدوء للاستماع لبيان هام.

الرصاصة الأولى

في نفس التوقيت صعد رجال جهيمان إلى مآذن الحرم، وبدأ أتباعه فى إغلاق أبواب الحرم، وعند إغلاق الباب في الجهة الجنوبية أشتبك أحد رجال جهيمان مع أحد الحراس، مما أدى الى مقتل أحد رجال جهيمان، وهنا بدأ صوت الرصاص يتردد في أنحاء الحرم، وسط صرخات الأطفال والنساء.

خالد اليامي يتحدث

وهنا تحدث أحد أفراد جماعة جهيمان ويدعى خالد اليامي، حيث تحدث عن المهدي المنتظر وكيفية مبايعته وأهدافه، مستشهداً بأحاديث المهدي في السنة وصفاته وكيفية مبايعته وعلامات ظهوره.

ثم أعلن ” اليامي” أن المهدي موجود الآن بيننا، وأنكم سوف تبايعونه بين الركن والمقام.

جهيمان يجبر الجميع على مبايعة القحطاني

بمجرد انتهاء “اليامي” من كلمته بدأ جهيمان مهمته في إجبار المصلين على التقدم بين الركن والمقام لمبايعة “القحطاني”.

أجبر البعض على المبايعة، وتوقف البعض وبدأو في النقاش مما تسبب في شئ من الفوضى داخل الحرم.

السبيل يخبر الراشد بالأمر

وسط هذه الحالة من الفوضى استطاع الشيخ عبد الله السبيل التحرك والوصول إلى غرفته داخل الحرم، واتصل بالشيخ ناصر الراشد رئيس شئون الحرمين في هذا الوقت، واخبره بالأمر.

وفي دقائق معدوده، أمر الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية بمحاصرة الحرم، والتزام الهدوء وعدم مواجهة المسلحين حفاظاً على الدماء.

بداية تبادل إطلاق النار

عندما شاهد اتباع جهيمان القوات المسلحة وهي تحاصر الحرم، بدأت بإطلاق النيران من مآذن الحرم، لتبدأ المواجهة بين الطرفين في بيت الله الحرام.

انتشر الخبر في كل وسائل الإعلام مع تضارب شديد في المعلومات، حتى أعلنت بعض القنوات مقتل الشيخ “السبيل” برصاص جماعة جهيمان.

خروج الشيخ “السبيل”

بعد ساعات استطاع الشيخ “السبيل” ان يخرج عن طريق باب لأحد الأقبية، متخفياً، وكان الأمير نايف قد وصل إل مكة ليتابع الموقف.

الملك خالد يستفتي العلماء

يعد اتضاح الصورة أمام الملك خالد بن عبد العزيز، دعى عدد من علماء المملكة واستفتاهم في أمر هذه الفتنة، فكانت فتواهم، دعوتهم للاستلام ووضع السلاح، فإن وافقوا وإلا وجب اتخاذ كل الوسائل للقبض عليهم ولو أدى ذلك إلى قتلهم.

وكان هذا الرأي ما اتفق عليه علماء المملكة مع شيخ الأزهر في ذلك الوقت محمد عبد الرحمن بيصار، حول ضرورة “التحرك السريع والحاسم لإنقاذ بيت الله الحرام”، ودعا “بيصار” إلى اجتماع عاجل لعلماء المسلمين لاتخاذ قرار إسلامي مشترك، وكان رأي “بيصار” أن هؤلاء المجرمين يجب أن يطبق عليهم حد الحرابة.

حشد كل القوات

وصلت قوات الجيش، ثم قوات الحرس الوطني، واتخذ الكل اكانه استعدداً لتنفيذ الاقتحام، مستخدمة سيارات مصفحة  من نوع ” m113″ مزودة برشاشات عيار 30م

قطع الكهرباء عن الحرم

قطعت الكهرباء عن أطهر بقاع الأرض ليصبح المسجد الحرام كتلة من السواد لا يُرى فيه شئ.

اليوم الثاني

 قبيل الهجوم على مجموعة جهيمان، صدعت مكبرات الصوت بالنداء على جهيمان ورجاله بإطلاق سراح الرهائن، والخروج من الحرم،وكانت المكبرات تصدع بــ “إلى كل هؤلاء المختبئين تحت الأرض وداخل المسجد.. يمكنكم إنقاذ رواحكم.. استسلموا وإلا سنجبركم عليه.. عليكم بالاستسلام والتوجه إلى الجزء الأوسط من ساحة المسجد.. من يستسلم لن يضره شيء.. استسلموا”

ولكن لم يستجب جهيمان فبدأ الهجوم، حيث كانت البداية بإحداث فتحات في أبواب الحرم للدخول، وتم اختيار اتجاه المسعى، وذلك لتفادي رصاصات قناصة جهيمان، حيث أن المسعى مغطى.

محاولات فاشلة

لم تستطع القوات السعودية تحرير الحرم، مع الحفاظ على الرهائن، كما ان القوات السعودية فشلت في عملية إنزال مظلي حيث قام قناصة جهيمان بقتل عدد كبير من الجنود.

البيان الأول

على الرغم من مضي الوقت، لم يصدر أي بيان رسمي من قبل الحكومة السعودية، وصدر أول بيان، على لسان الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، معلناً فيه اتخاذ كافة التدابير للسيطرة على الموقف، وحماية أرواح المسلمين المتواجدين بالحرم.

بيانات النفي

تبادرت إلى الأذهان مع بداية الهجوم، أن وراءه أحد الدول التي كانت تعلن صراحة عداءها للملكة، وهو ما دفع الولايات المتحدة بإعلانها أنها ليس لها دخل في الحادث، كما أعلنت إيران كذلك أنها لا تعلم شئ عن الأمر

اليوم الثالث

 مقتل محمد القحطاني “المهدي المزعوم”

وقف محمد بن عبد الله القحطانين وسط رجالة يقنعهم بأنه من المخلدين وأن القوات السعودية لن تستطيع أن تقتله، فكان يصيح أثناء قصف القوات السعودية، “أنا المهدي يا أعداء الله”

وتعامل القحطاني على أنه مخلد يقول الكاتب  “يارسولاف تروفيموف”  في كتابة ” حصار مكة”

“تعامل القحطاني وكأنه محصن من الرصاص، وبالفعل نجا من عدة طلقات، ومع تقدم قوات المملكة في المعركة، بدأ المتمردون في التقهقر، واتجهت رصاصاتهم نحو الدروع، ولم تؤذِ جنود المملكة البواسل، وحينها قرر “القحطاني” التقدم لتدمير جنود المملكة، وحينما حاول مريدوه منعه، ابتسم لهم وقال بكل هدوء: “أنا المهدي.. ولا أخاف أي شيء.. لا يمكنني الموت”، وحمل أسطوانة بترول وقطعة قماش مشتعلة وأخذ يحاول تفادي الطلقات، حتى وصل إلى مدرعة من مدرعات المملكة وألقى عليها الأسطوانة، وفر هاربًا دون أن يُصاب.

وأضاف أنه ونتيجة اعتقاد “القحطاني” بأنه خالد، كان يمسك بالقنابل التي تلقيها القوات السعودية عليه وعلى أنصاره، ويعيد إلقاءها على القوات مرة ثانية، وكان الحظ يحالفه في كل مرة، واستمر على ذلك إلى أن أمسك بواحدة منها فانفجرت فيه، ووسط لهيب النيران، لم يكن المتمردون بقادرين على إنقاذ “مهديهم”، الذي ظل يتلوى من الألم وسط الضباب القاتل، فتركوه وفروا نحو الأقبية، وأدرك أتباعه أنه إن لم يكن قد قتل، فهو وبلا شك قد أُصيب إصابة بالغة قد تودي بحياته.أ هـ

وقامت القوات السعودية بسحب جثته على أنه شخص عادي ولم تدرى أنه القحطاني.

جهيمان ينفي وفاة المهدي المزعوم

لما بلغ الخبر إلى جهيمان غضب، وعنف كل من قال بأن القحطاني قد قتل، وأكد أنه لا يمكن أن يُقتل لأنه المهدي المنتظر، وأنه موجود في مكان ما بالحرم وسيخرج عما قريب للبيعة.

إخلاء سبيل الأطفال والنساء

مع اشتداد الحصار وقلة الطعام، اضطر جهيمان أن يطلق سراح النساء والأطفال وأبقى على كل الرجال حت كبار السن منهم.

نزول مجموعة جهيمان إلى الخلوات

استمرت قوات المملكة بالهجوم على الحرم لإخراج جهيمان واتباعه، ومن قوة الهجوم اضطر جهيمان واتباعه من النزول إلى “الخلوات”، وهو دور تحت الحرم، فتحسن فيه إرهابي جهيمان.

عدد من أمراء المملكة يرتدون الزي العسكري

قام   عدد من الأمراء الذين قرروا الذهاب حيث قام عدد من الأمراء بينهم رئيس المخابرات حينها الأمير تركي الفيصل، ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، بارتداء الملابس العسكرية..

اليوم الرابع الجمعة الرابع من محرم 1400هـ

المسلمون وخطبة الجمعة

يتلهف المسلمون على مستوى العالم، للاطمئنان على ما يجرى في الحرمن ولقلة وسائل الاتصال، انتظر الجميع نقل الصلاة من الحرم كما هو معتاد، إلا أن إذاعة راديو الرياض أعلنت انتقالها لإذاعة صلاة الجمعة من المسجد النبوي، وهو ما أكد استمرار الأزمة.

خطيب الجمعة يطمأن المسلمين

أعلن خطيب المسجد النبوي في خطبته أن حكومة المملكة تواجه مجموعة من الكفار، وأن الحكومة أوشكت على القضاء عليهم، وشكر الله أن يسر للحكومة العمل بحكمة من أجل الحفاظ على بيت الله الحرام.

جهيمان يدعي ان هناك جيش خسف به

في محاولة فاشلة من جهيمان، لتجميع اتباعه ورفع معنوية رجالة والتي اهتزت بعد انتشار خبر مقتل القحطاني، قال جهيمان: ” ان جيشاً تابع للقوات السعودية كان قادماً من تبوك لمؤازرة جيش المملكة فخسف به الأرض اثناء مروره بالصحراء، وان أحد رجاله سمع القوات بالخارج تقول ذلك، وهذه إحدى علامات المهدي.

 اليوم الخامس

رجل يحاول تقديم العون لجهيمان

عبد الله الحربي أحد رجال جهيمان، قرر أن يقتحم الحرم لتخفيف الضغط عن المحاصرين بداخلة، ولكنه بمفرده فقرر ان يذهب إلى ساجر ليجمع أعونا له من قبيلة جهيمان، لكنه مر على نقطة تفتيش في طريقة، ورفض الوقوف للتفتيش وبدأ في إطلاق النار، حتى قتل من قبل جنود نقطة التفتيش

استمرار محاولات إنهاء الأزمة، وجنود جهيمان متحصنون في الأقبية

اليوم السادس

الشيخ جابر الاحمد الصباح أمير الكويت والشيخ عيسى بن سلمان أمير البحرين يصلان الرياض للوقوف على آخر التطورات، وإجراء محادثات مع الملك عبد الله.

اليوم السابع

المملكة تصلى صلاة حاجة، تستغيث بالله داعية أن يحفظ بيته الحرام.

اليوم التاسع

بداية إلقاء القبض على رجال جهيمان

على الرغم من المحاولات لأيام إلا أن قوات المملكة لم تستطع التقدم، إلا في اليوم التاسع حيث تحكمت في الطرق بين الأقبية التي يختبئ فيها رجال جهيمان.

وبدأ بالفعل في إلقاء القبض على عدد من رجال جهيمان، كما بدأ عدد آخر في إعلان استسلامه بعد تأكدهم من مقتل القحطاني.

بداية التحقيقات

مع بداية القبض على جنود جهيمان، بدأ التحقيق معهم، عن كيفية إدخال الأسلحة، عن اعداد المحاصرينن وهو ما ساعد في القضاء على الباقين.

 اليوم الثالث عشر

بعد تحكم القوات في الطرق بين الأقبية، بدأ البعض في الاستسلام ولكن لم ينتهي الأمر

العملية النهائية

بدأت العملية النهائية والتي استمرت يومين، حيث تمكنت القوات من حصار اتباع جهيمان في مساحة قليلة جدة من الأقبية،

جلسة طارئة لمجلس الوزراء

عقدت جلسة لمجلس الوزراء برئاسة الملك خالد بن عبد العزيز، خُصصت لمناقشة الاعتداء على المسجد الحرام، عرض خلالها الملك جميع الاجراءت، وأنها لم تكن إلا بناء عن فتاوى شرعية لعلماء المملكة، وأعلن الملك خالد في هذا الاجتماع تطويق القتنة وتطهير الحرم، وأنه لم يتبقى إلا جزء صغير جداً مختبأ في الأقبية بعيد تماماً عن الكعبة.

اليوم الخامس عشر

انهاء الفتنة 

تمكنت القوات السعودية من القبض على كل المسلحين بعد تضييق الخناق، وأجبارهم على الاستسلام.

البيان الثاني

أصدرالأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية البيان الثاني معلناً تطهير كامل المسجد الحرام.

 اليوم السادس عشر

القبض على جهيمان

بعد صلاة الظهر ليوم الأربعاء 16 محرم استطاعت القوات السعودية الوصول إلى مكان اختباء جهيمان، والذي كان  مختبئ في قبو منعزل كان يتخذه كمقر لإدارة احتلال الكعبة

حيث عثرت القوات السعودية على رجل يكبر بقية المتمردين، شعره معقد ولحيته طويلة، وكان بجانبه أسلحة وبراميل من جبنة اللبنة وسلطانيات من البلح وأكوام من المنشورات، ليتضح لاحقًا أنه “جهيمان العتيبي” رأس الفتنة. ومع اقتياده، سأله أحد الضباط: “لماذا انتهكت قدسية المسجد الحرام؟”، فكان رد جهيمان: “لو كنت أعلم أن الأمور ستجري على هذا النحو.. لما كنت فعلت ذلك”.

اليوم السابع عشر

عودة المصلين للحرم

 تم إعادة فتح المسجد الحرام وكانت أول صلاة جماعة تقام فيه بعد 15 يوم متواصلة هي صلاة المغرب، وأدى الملك خالد بن عبد العزيز الصلاة وطاف الملك ومرافقوه حول الكعبة شاكرين الله على رفع الغمة وتطهير بيته.

اوامر الملك

بعد الصلاة أصدر الملك خالد توجيهاته لوزارة المالية والاقتصاد الوطني، بسرعة اتخاذ الأعمال القورية لإصلاح وصيانة الحرم من الأضرار التي لحقت به، كما أمر أن يتم استبدال أرضية الحرم كاملة بأرقى انواع الرخام المرمر على نفقته الخاصة.

رئيس المخابرات يتعجب من الهدوء

أصيب الأمير تركي  الفيصل رئيس المخابارت بالدهشته فور دخوله الحرم المكي، مؤكدًا أنه لم يندهش من الجثث التي ملأت المكان قدر اندهاشه من حالة الهدوء الشديد التي كانت تسيطر على المكان الذي اعتاد رؤيته مزدحمًا بالمصلين والزوار، فكانت تلك هي المرة الأولى والأخيرة التي يرى فيها المسجد خاليًا من الناس.

اليوم الثامن عشر

عبد الله الخياط يخطب الجمعة من الحرم

مع اقتراب موعد صلاة الجمعة تجمع أكثر من 150 ألف مصلي بالمسجد الحرام لحضور خطبة الجمعة التي ألقاها الشيخ عبد الله الخياط واستنكر الشيخ في خطبته ما قامت به جماعة جهيمان، ووصفه ” الخياط” بأنهم الفئة الضالة الخارجة عن الدين.

 19 صفر 1400

تنفيذ أحكام الأعدم حداً بالسيف، لكل من تم إدانته حيث تم إعدام 61 شخصاً وسجن 19 آخرين.

أقرأ أيضاً 

أسماء جماعة “جهيمان” ومن قتل وأصيب في حادثة الحرم

https://antitatarof.com/archives/4047

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى