40 قتيلاً وعشرات الجرحي بانفجار مستودع ذخيرة في سرمدا بريف إدلب

0

قتل اليوم  40 شخصاً  على الأقل، وجرح آخرون جراء انفجار مستودع ذخيرة في مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي.

وكان انفجار مستودع الذخيرة، والذي يعود لأحد التجار، أدى إلى انهيار أبنية تحوي مدنيين، قتل بينهم أربعون كحصيلة أولية، ولا يزال آخرون تحت الأنقاض.

وأعلن الدفاع المدني إن “عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار ضخم مجهول المصدر هز المنطقة، موضحًا أنه أدى لانهيار مبنيين سكنيين كل مبنى مؤلف من ست طوابق وكل طابق يحوي أربع شقق سكنية.

وتعمل فرق الدفاع المدني تعمل على انتشال الجثث وإسعاف الجرحى، ولم تتمكن إلى الآن من الوصول لإحصائية دقيقة لأعداد الضحايا.

ونشطت تجارة السلاح في إدلب خلال السنوات الماضية، منذ سيطرة فصائل المعارضة عليها في 2015، إذ انتشرت سوق سوداء لبيع السلاح، وتركزت غالبية المحال في الأحياء السكنية.

وتخضع مدينة سرمدا الحدودية مع تركيا لسيطرة “هيئة تحرير الشام”، واستقبلت الآلاف من النازحين في السنوات الماضية من كافة المناطق السورية.

وتعتبر الأمم المتحدة أن عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة دمج المسلحين عناصر بالغة الأهمية في كل من عمليتي تحقيق الاستقرار الأولية للمجتمعات الممزقة وعملية تنميتها طويلة الأجل، ضمن خطة بناء سلام شامل.

وكانت عدة بلدات في ريف حلب الشمالي وضعت ضوابط لبيع السلاح وحيازته، بينها مدينة الباب التي حصرت بيع السلاح وشرائه بالحصول على رخصة رسمية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: